بالإجماع.. الهيئة البرلمانية لـ«حُماة الوطن» تُعلن تزكية «السيسي» في انتخابات الرئاسة

 كتب:  عرفة محمد أحمد
 
بالإجماع.. الهيئة البرلمانية لـ«حُماة الوطن» تُعلن تزكية «السيسي» في انتخابات الرئاسة
الهيئة البرلمانية لـ«حزب حُماة الوطن»
 
 
أعلن النائب أحمد بهاء شلبي، رئيس الهيئة البرلمانية لـ«حزب حماة الوطن» بمجلس النواب، أن أعضاء الهيئة قاموا بالإجماع بتزكية الرئيس عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية المقبلة.
 
وأكد رئيس الهيئة البرلمانية أن هذه التزكية تأتي اتساقا مع موقف حماة الوطن من الانتخابات الرئاسية، الذي تم إعلانه في يوليو الماضي بعد اجتماع الهيئة العليا، والتوافق على عدم الدفع بمرشح رئاسي، ودعم ترشح الرئيس السيسي في الاستحقاق الدستوري المرتقب.
 
وأشار النائب أحمد بهاء شلبى، إلى أن قرار تأييد ودعم الرئيس السيسي في الانتخابات الرئاسية المقبلة جاء استنادا إلى الديمقراطية في اتخاذ أي قرار داخل حزب حماة الوطن، خصوصا وأن الرئيس السيسي هو الأقدر على قيادة البلاد خلال المرحلة الراهنة، ولمواصلة ما قدمه من جهود ونجاحات شهدتها البلاد منذ توليه مقاليد الحكم، على كافة المستويات داخليًا وخارجيًا.
 
وتابع النائب: تزكية الهيئة البرلمانية للرئيس السيسي بالإجماع تؤكد على التوافق والثقة اللامحدودة فى الرئيس وقدرته على مواجهة الأزمات التى تعاني منها معظم دول العالم، ولاستكمال ما قدمه من انجازات ونجاحات خلقت دعم جماهيرى كبير.
 
وكشف أحمد بهاء شلبي، أن أعضاء الهيئة البرلمانية لحزب حماة الوطن بمجلس الشيوخ، قاموا بالإجماع بعمل توكيلات للرئيس عبد الفتاح السيسي، ودعمه فى دوائرهم الانتخابية بجميع المحافظات.
حملات "وكلتك كمل مسيرتك"
وأشار أيضا إلى حملات "وكلتك كمل مسيرتك" التى أنطلقت أمس بمختلف محافظات الجمهورية لدعم الرئيس السيسي في الانتخابات الرئاسية المقبلة. 
 
وقال النائب: الشارع المصرى أمس شهد زخما وحضورا جماهيريا كبيرا أمام مأموريات الشهر العقاري لعمل توكيلات للرئيس السيسي وغيره من المرشحين، وهو ما يعكس حجم الوعي بأهمية الاستحقاق الدستورى والمشاركة فى اختيار رئيسهم فى ظل إجراء الانتخابات الرئاسية تحت إشراف قضائي كامل، وهو الأمر الذي يعد أحد أهم مخرجات الحوار الوطنى.
 
يُشار إلى أن حزب حماة الوطن، أطلق حملة «وكلتك كمل مسيرتك» فى جميع محافظات الجمهورية لدعم وتأييد ترشيح الرئيس عبدالفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية المقبلة.