«جلسة عرفية بطعم الدم».. كيف انتقم محمود من صاحب عمره في شبين القناطر؟

 كتب:  تهامى المصرى
 
«جلسة عرفية بطعم الدم».. كيف انتقم محمود من صاحب عمره في شبين القناطر؟
سلاح أبيض- أرشيفية
 
 

واقعة مؤسفة شهدها مركز شبين القناطر، بمحافظة القليوبية، بعدما تفاجأ "محمد" باندفاع صديقه نحوه والهجوم عليه وطعنه عدة طعنات خلال جلسة صلح جرى عقدها للصلح بينهما، حتى أصدرت محكمة جنايات بنها حكمها بمعاقبة المتهم بالسجن المشدد 5 سنوات، لشروعه في قتل صديقه خلال جلسة عرفية باستخدام سلاح أبيض "مطواة".

تفاقم الخلافات بين الضحية والمتهم

قالت تحقيقات النيابة إن الخلافات وصلت لطريق مسدود بين الصديقين "محمود ج م"، 31 سنة، عامل، و"محمد ع أ"، بعد أن تفاقمت الخلافات بينهما وتوعد كل منهم للآخر بالقتل، تدخل الوسطاء والعقلاء لتقريب وجهات النظر بين الصديقين وإقناعهما بعقد جلسة صلح لطي الخلافات وبدأ صفحة جديدة، وبالفعل نجح كبار أهالي القرية في إقناع عائلات الصديقين وجرى تحديد موعد لعقد جلسة الصلح.

لم يكن يعلم أهالي القرية أن "محمود" يدبر لمكيدة للانتقام من صديقه "محمد"، حيث لم يستطع نسيان الخلافات وخاصة في المشاجرة الأخيرة التي اندلعت بينهما، حيث أراد الثأر من صديقه وإعطائه درسا لن ينساه وفق ما ذكره شهود العيان.

سلاح أبيض ينهي حياة المجني عليه

بدأ المتهم في إعداد الخطة لجريمته، وأحضر سلاح أبيض عبارة عن "مطواة" وخبأها بين طيات ملابسه، ورغم أن كبار الجلسة العرفية حذروا من إحضار أي أسلحة خلال الجلسة، إلا أن "محمود" ضرب بكل الأعراف والتقاليد عرض الحائط، وفور جلوسهم باغت المتهم صديقه بعدة طعنات بالبطن، قاصدا من ذلك قتله، إلا أنه حال دون ذلك مداركة المجني عليه بالعلاج.

تلقت الأجهزة الأمنية بالقليوبية، بلاغا من الأهالي بحدوث مشاجرة بين طرفين أثناء قيام بعض كبار أهالي القرية بعقد جلسة صلح فيما بينهما شرع أحد الطرفين في التعدي على الآخر بسلاح أبيض "مطواة" وإحداث إصابته بالبطن.