Elasimah AdPlace
Elasimah AdPlace
Elasimah AdPlace

طليقها سجلها باسمها.. سيدة تكتشف أمومتها لطفلة لم تنجبها

 كتب:  ريناد باهي
 
طليقها سجلها باسمها.. سيدة تكتشف أمومتها لطفلة لم تنجبها
صوره اثناء لقائها مع موقع العاصمة
Elasimah AdPlace
Elasimah AdPlace
Elasimah AdPlace

ليلى او أم أدم وإياد كما يطلقون عليها في منطقتها في العباسيه تفاجئت لاول مره  اثناء استخراجها قيد عائلي من السجل المدني ان لديها ابنه تدعى ماسه عمرها يقارب السنه تحمل إسمها في خانة الام لا تعلم عنها شيئا.

وعلى الفور توجهت ليلى الى محل ولادة الطفله للتأكد من شهادة الميلاد الاصليه والذي اتضح بالفعل انها رسميا في كل الاوراق الخاصه إبنتها من طليقها، في البدايه خمنت ليلى ان طليقها الذي يعمل سائقا على سياره اجره قد سجل بإسمها طفله عثر عليها احد المرات قد القاها احدهم في سيارته الاجره وهرب .

 

ولكن بسؤال صديقه المقرب اكتشفت ليلى ان طليقها تزوج (عرفي) من احدى معارف والده بعد طلاقه منها ببضع اشهر واقنعه ان يشهد على عقد الزواج متحججا انه لا يريد الاشهار بالزواج حفاظا على ابن زوجته من طليقها الذي من الممكن ان يطالب بحق حصانه ابنه اذا علم بزواجهم وبالفعل وافق صديقه بحسن نيه على الشهاده على عقد الزواج ولم يكن يعلم ما يخبئه صديقه من حقيقه بشعه وهذا ما اكتشفته ليلى بسؤالها عن ملابسات الزواج من قبل الاهل والاقارب والذي على اساسه اكتشفت بأن طليقها تزوج من إمراه متزوجه وعلى ذمة رجل يسافر لفترات طويله للعمل خارج البلد ولهذا السبب خشي ان يعلم الزوج بزواج زوجته فجعل زواجه عرفيا.

 

وبالفعل توجهت ليلى الى قسم الشرطه التابع لها لإقامة دعوى ضد طليقها تثبت بها استخدامه لاوراق قديمه لها كانت بحوزته مثل قسيمة زواجهم وبطاقتها الشخصيه برقمها القومي دون علمها ليتورط هو بدوره في قضيتي إنكار نسب وتزوير في اوراق رسميه .

 

وفور علمه قام بدوره بالاتصال على ليلى في محاوله منه للتهرب من عملته تاره وتاره اخرى لتهديدها وما ان علم ان الامر اصبح في اعتاب القضاء الى ان فر  هاربا قبل ان يتم طلبه لسماع شهادته ومعه اخفى الطفله لمنع اكتشاف الحقيقه .

 

وبدورهم قام رجال الامن بالبحث والتحري عن ملابسات الموضوع وفحص الاوراق المقدمه من المدعيه ومازال الامر قائما حتى تنكشف الحقيقه كامله.