ولي العهد السعودي يتشرف بغسل البيت العتيق

كتب   داليا ماهر
 
ولي العهد السعودي يتشرف بغسل البيت العتيق

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، تشرف سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، أول أمس، بغسل الكعبة المشرفة، وبدأ ولي العهد السعودي وهو ممسك قطعة قماش مبللة بماء زمزم مع الوردفي يمسح جدران الكعبة المشرفة اقتداءً بسنّة النبي- محمد صلى الله عليه وسلم.

ويتم غسل الكعبة المشرفة من الداخل بماء زمزم المخلوط بماء الورد، بتدليك جدرانها من الداخل بقطع القماش المبلّل بالمخلوط الذي يُحضّر منذ وقت مبكر، ثم تتعطر بعطر العود الذي يتجاوز سعر الكيلو منه 10 آلاف دولار، وتظل رائحة العطر بها حتى موعد غسلها الثاني، كما تُستخدم مكنسة يدوية لتنظيف الكعبة من الغبار والأتربة قبل الغسل، ومكنسة يدوية أخرى لتوزيع العطر الخاص بالكعبة المشرفة من دون أن تعيق حركة قاصدي المسجد الحرام.

وتستخدم الرئاسة العامة في أعمال التطهير والتطييب بالمسجد الحرام مواد جُلبت خصيصاً لهذه الغاية، ويتم تجهيز المواد والأدوات اللازمة لأعمال التطهير، والتأكد من وجود المعدات التي ستستخدم داخل المنطقة المحيطة بالكعبة المشرفة قبل التطهير، ثم يستخدم ماء الورد لتعطير الملتزم والحجر الأسود والركن اليماني، ومقام إبراهيم - عليه السلام.

وتبدأ عادة مراسم غسل الكعبة بطواف المشاركين في عملية الغسل حول الكعبة 7 أشواط، وتسلم الحجر الأسود، ثم أداء ركعتي الطواف وبعدها يتقدم كبير سدنة بيت الله الحرام من آل شيبة إلى باب الكعبة ويخرج مفتاح الكعبة ويفتحه إيذاناً ببدء عملية الغسل.