حجز الحكم على «مبروك عطية» بتهمة ازدراء الأديان

 كتب: أية صلاح
 
حجز الحكم على «مبروك عطية» بتهمة ازدراء الأديان
مبروك عطية

حجزت محكمة جنح السلام، المنعقدة بمجمع محاكم التجمع الخامس، اليوم الأربعاء، الحكم في اتهام مبروك عطية، بازدراء الأديان والسخرية من السيد المسيح عليه السلام.

 
 
كانت البداية عندما ظهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الداعية مبروك عطية يسخر فيه من السيد المسيح عليه السلام، وأنكر اسم المسيح ولقبه، وتداول هذا الفيديو بالصوت والصورة، وهذه التصريحات تشكل جريمة ازدراء الأديان وتهديدا للوحدة الوطنية، وتقويد السلام الاجتماعي المنصوص عليها في المادة 98 من قانون العقوبات. 
 
 
وكان قاصدًا وبكل إرادة أن يهين ويزدري الديانة المسيحية، لا بل أيضًا ازدراء الدين الإسلامي لأن الديانتين قد اجتمعا على تكريم السيد المسيح ووصفه بكل إجلال وتقدير وكرامة ومن هنا توفر القصد الجنائي، أولًا لا يقبل أحد أن يكون هناك دعابة في الأديان أو حتى ذلة لسان فكم من الناس قدموا إلى المحاكمة بتهمة ازدراء الأديان وكان مجرد خطأ في تفسير أو رأى في تجديد الخطاب الديني.