«مقتطفات من الفن الإسلامي».. معرض أثري مؤقت في متحف المركبات الملكية

 كتب: حسام محمود
 
«مقتطفات من الفن الإسلامي».. معرض أثري مؤقت في متحف المركبات الملكية
تحت عنوان: "مقتطفات من الفن الإسلامي"، افتتح اليوم، متحف المركبات الملكية، معرضا أثريا مؤقتا عن الفن الإسلامي، وذلك في إطار الاحتفال باليوم العالمي للفن الإسلامي، والذي يوافق 18 نوفمبر من كل عام.
 
وأشار أحمد الصباغ مدير عام المتحف، أن المعرض سوف يستمر حتى ٢٨ ديسمبر القادم، ليعرض مجموعة من أربع قطع أثرية متميزة من مقتنيات المتحف ذات الصلة بالفن الإسلامي، كما سيتم عرض فيلم وثائقي عن تاريخ الفن الإسلامي، وأبرز القطع الأثرية المعروضة بالمتحف.
 
يضم المعرض شمعدانان ذات قاعدة مثلثه بها سبعة لمبات ومثبت بالمنتصف شكل فازة لونها أزرق بقاعدة من النحاس عليها رسم بأوراق نباتية، وله أرجل ذات أشكال حيوانية، ومبخرة مصنوعة من النحاس الأصفر عبارة عن كأس كبير ذو مقبضان على شكل تفريعات نباتية، يعلوه منقد منفصل لوضع البخور، عليه غطاء على شكل ناقوس به ثقوب، بالإضافة إلى سجادة لونها وردي غامق عليها زخارف نباتية وهندسية تحمل طابع الفن الإسلامي.
 
وأنشئ متحف المركبات الملكية في عهد الخديوي إسماعيل (١٨٦٣-١٨٧٩)، ويعتبر المتحف من أندر المتاحف حيث يعد الرابع من نوعه على مستوى العالم بعد متاحف روسيا وإنجلترا والنمسا.
 
وانطلقت أعمال تطوير المتحف والتي شملت إعادة تأهيل المبنى وتدعيمه إنشائيا وترميم الواجهات والانتهاء من التشطيبات المعمارية، وتجهيز قاعات العرض الخاصة به، بالإضافة إلى معمل للترميم مجهز بأحدث الأجهزة العلمية المستخدمة، كما تم تزويد المتحف بقاعة للعرض المرئي لعرض أفلام وثائقية عن المركبات الملكية في ذلك الوقت، من أعوام وتم افتتاحه للزيارة عام 2020م.