عمرو بدر لـ«العاصمة»: إجراء «انتخابات الصحفيين» خارج النقابة يُشكك في «نزاهتها»

 كتب: عرفة محمد أحمد
 
عمرو بدر لـ«العاصمة»: إجراء «انتخابات الصحفيين» خارج النقابة يُشكك في «نزاهتها»
عمرو بدر عضو مجلس نقابة الصحفيين السابق
قال عمرو بدر، عضو مجلس نقابة الصحفيين السابق، والمرشح المحتمل في الانتخابات المقبلة، إنَّ عقد الانتخابات الجديدة لـ«الصحفيين» خارج مبنى النقابة «مرفوض» ومخالف بشكلٍ مباشرٍ لقانون النقابة، فضلًا عن أنه يهدد الانتخابات بالبطلان.
انتهاء جائحة كورونا
وأضاف «بدر» في تصريحاتٍ خاصةٍ لـ«العاصمة» أنه لا يوجد أي مبررٍ لعقد الانتخابات المقبلة لـ«نقابة الصحفيين» خارج المبنى، مدللا على ذلك بانحسار جائحة كورونا بشكل كبير، مشيرًا إلى أن النقابات الأخرى عقدت انتخاباتها بشكل عادي في مقراتها، ضاربا المثل بنقابتي «المحامين» و«المهندسين».
 
وفي وقتٍ سابقٍ من اليوم الثلاثاء، عقد «4» أعضاء بمجلس نقابة الصحفيين وهم محمد خراجة، هشام يونس، محمد سعد عبد الحفيظ، محمود كامل، اجتماعًا داخل مقر النقابة لمناقشة الأمور المتعلقة بإجراء الانتخابات الجديدة، مطالبين في بيانٍ لهم بعقد الجمعة العمومية وإجراء الانتخابات داخل مقر النقابة.
 
انتخابات نقابة الصحفيين
 
انتخابات التجديد النصفى بنقابة الصحفيين هي انتخابات دورية تُنظّم كل عامين، على أن ينعقد المجلس قبل الموعد المحدد للانتخابات للإعلان عن فتح باب الترشح وقبول أوراق المرشحين الجدد قبل موعد إجراء الانتخابات بـ«15» يوماً على الأقل.
 
وتُجرى انتخابات التجديد النصفي المقبلة على مقعد النقيب الذي يشغله حالياً ضياء رشوان، وستة من أعضاء المجلس الذين ستنتهي مدتهم قريباً وهم: خالد ميري، ومحمد شبانة، وهشام يونس، ومحمود كامل، وحماد الرمحي، ومحمد يحيي يوسف.