كنيسة العذراء توزع كراتين رمضان على الصائمين بالإسكندرية

 كتب:  محمد أمين
 
كنيسة العذراء توزع كراتين رمضان على الصائمين بالإسكندرية
كنيسة توزع كراتين رمضان
 
 

الوحدة فى مصر بين الأقباط والمسلمين لها طابع مختلف وشكل جميل، فإذا أخبروك أن هناك قس أو كاهن يوزع الفوانيس على المسلمين، فاعرف أنك في أم الدنيا وهو ما قام به كهنة ورعاة كنيسة العذراء مريم والبابا كيرلس السادس بخورشيد، شرقي الإسكندرية بتوزيع الفوانيس على الأطفال وكراتين رمضان والبلح على الصائمين مع حلول شهر رمضان.

وقام القس رافائيل حلمي، راعي كنيسة العذراء مريم والبابا كيرلس السادس، بمشاركة المسلمين فرحتهم مع حلول الشهر الكريم واتفق مع الشيخ سعد خليف، إمام مسجد العزيز الرحيم، المقابل للكنيسة، لتعليق فانوس  رمضان على الباب لمشاركة المسلمين فرحة رمضان.

واهدت الكنيسة الصائمين أكياس التمر والبلح و150 كرتونة رمضان بالإضافة إلى التبرع بنحو 3 صكوك رمضانية قيمة الصك الواحد 300 جنيهًا ضمن المبادرة التي أطلقتها وزارة الأوقاف بعنوان صكوك إطعام صائم.

قال القس رافائيل حلمي، راعي كنيسة العذراء مريم والبابا كيرلس السادس أن مشاركة المسلمين فرحتهم في شهر رمضان ليس أمر جديد أو غريب وخلال سنوات مضت والكنيسة تشارك المسلمين فى المنطقة فرحتهم بشهر رمضان.

وأكد أن الكنيسة كانت تقيم مائدة إفطار رمضان لكنها توقفت منذ عامين بسبب جائحة فيروس كورونا لكن مع تخفيف الإجراءات فأن الكنيسة تعتزم تنظيم مائدة إفطار الصائمين من أهالي المنطقة خلال الشهر الكريم.

وأوضح أنه تم توزيع كراتين رمضان ليس كتبرع وانما مشاركة لأنها في بيتي طالما ذهبت إلى بيوت أهالي المنطقة، لافتا أنه تم توزيع الكراتين على عمال مدرستين ومحطة صرف صحي ملاصقين الكنيسة وإعطاء نصف الكمية للمسجد لتوزيعها بمعرفتهم.

وقال القس مرقوريوس عطا، راعى الكنيسة ، أن فى مصر ستجد مشاهد الفرحة والسعادة تعانق المسلمين والاقباط فخلال تلك الفترة المسلمين والأقباط يؤدون الصيام سويًا وهناك عيدين الأول فى 22 أبريل المقبل وهو عيد القيامة المجيد وفي أول الشهر المقبل عيد الفجر وستجد الجميع يتشاركون فى الاحتفالات.