بمشاركة طفل «الغزالة رايقة».. «جوقة عزيزة» يرصد تأثر الحركة الفنية السورية بفنانين مصر في العشرينات

كتب   محمد زكي
 
بمشاركة طفل «الغزالة رايقة».. «جوقة عزيزة» يرصد تأثر الحركة الفنية السورية بفنانين مصر في العشرينات

يقدم المسلسل السوري "جوقة عزيزة" في أحد خطوطه الرئيسية رصداً للحالة الفنية في سورية في أواخر عشرينيات القرن الماضي والمتأثرة بأعلام الحركة الفنية المصرية تلك الفترة، أمثال (عبد الحليم حلمي) الذي قدم الفن مقابل المال لأول.

كما يسلط العمل الضوء على السلطانة منيرة المهدية التي كانت تعتبر منارة الفن في تلك الفترة وكذلك يقدم العمل في خلفية المشاهد الموسيقية أغنيات كبار الفن في مصر أمثال (سلامة حجازي_ سيد درويش_ رتيبة أحمد أبو العلا محمد محمد عبد الوهاب_ بديعة مصابني) فبطلة العمل نسرين طافش تحلم أن تكون كالسلطانة منيرة المهدية ويحلم الكثير من أبناء الفن من شخوص العمل السفر إلى القاهرة لتقديم فنهم في بيئة تحترم الفنون وتقدرها ويتحق الأمر مع سهام أحد بطلات العمل التي تسافر إلى القاهرة محققة حلمها في العمل بمناخ مناسب يحترم الفن ويقدمه بأفضل صورة.  

وتكتمل الحالة بوصول الطفل (محمد أسامة) صاحب الغزالة رايقة إلى تياترو عزيزة، حيث قدم أغنية جديدة صنعت خصيصاً للعمل ستبث في الحلقة "16" متمماً حالة التناغم الفني بين دمشق ومصر المحروسة.   

وتدور أحداث المسلسل في مرحلة العشرينيات، حول قصة حياة "عزيزة خانم" الملقبة بملكة المسرح، ويحتوى العمل على مجموعة متنوعة من الأغنيات والاستعراضات الراقصة.

مسلسل "جوقة عزيزة" تأليف خلودون قتلان، وإخراج تامر إسحاق، ويتناول قصة شعبية درامية مشوقة لا تخلو من المواقف الطريفة، ويشارك في بطولة العمل إلى جانب النجم السوري سلوم حداد كل من نسرين طافش، أيمن رضا، وهبة نور، ووسام حنا، عدنان أبو الشامات، علي كريم، غنوة محمود، وسليم صبري، وإيمان عبد العزيز، نورا رحال وعدد آخر من الفنانين.