البابا تواضروس: خضعت لعزل ذاتي للإشتباه بالإصابة بفيروس كورونا

كتب   تريزة شنودة
 
البابا تواضروس: خضعت لعزل ذاتي للإشتباه بالإصابة بفيروس كورونا
البابا تواضروس

أعلن قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية عن اشتباهه بالإصابة بفيروس كورونا قائلاً :«خضعت لعزل ذاتي منذ الأحد الماضي بسبب الاشتباه في إصابتي بكورونا لكن مسحة اليوم جاءت سلبية»

ترأس منذ قليل، البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، عظته الأسبوعية من المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.


وتنطلق عظة البابا من المقر البابوي بالعباسية، على أن تتم إذاعتها عبر القنوات المسيحية، وصفحة المُتحدث الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وذلك تزامنًا مع انتشار فيروس كورونا المستجد.


بدأت الكنائس القبطية الارثوذكسية، برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ، فترة صوم السيدة العذراء مريم ، والذي يستمر على مدار 15 يوماً متواصلين .

وتنظم الكنائس ، صلوات قداسات يومية صباح كل يوم ، ونهضة روحية مسائية ، بمشاركة كهنة وأساقفة الكنائس
وينتظر الأقباط كل عام صوم السيدة العذراء مريم والذي يبدأ كل عام في أغسطس، ولكنه يختلف في توقيته بين الطوائف المسيحية، إذ يبدأ الكاثوليك والروم الأرثوذكس صوم السيدة العذراء مريم في 1 أغسطس وحتي15 أغسطس من كل عام من كل عام بينما تبدأ الكنيسة الأرثوذكسية صوم السيدة العذراء في 7 أغسطس من كل عام وينتهي في 22 أغسطس من كل عام.
ويرجع الأختلاف في مواعيد بدء صوم السيدة العذراء مريم بين الطوائف المسيحية وذلك وفقًا للإختلاف في التقويم وليس العقيدة