ريهام سعيد: «جالي اكتئاب من الوسط العجيب اللي احنا فيه ده»

 كتب: شروق خالد
 
ريهام سعيد: «جالي اكتئاب من الوسط العجيب اللي احنا فيه ده»
ريهام سعيد

كشفت الإعلامية ريهام سعيد عن مرورها بحالة نفسية سيئة وصلت إلى حد الاكتئاب، مشيرة إلى أنها تعاني من الوسط الفني والإعلامي.

وكتبت "ريهام" في منشور لها: "عمرك حسيت إن الناس كلها وحشة أوي لدرجة أنك تشك في نفسك إن أنت اللي وحش؟ عمرك حسيت إنك طول الوقت لوحدك أوي مع إنً أنت دائما كنت جنب الناس كلها ؟".

وتابعت: "عمرك حسيت إن ماعندكش أصحاب خالص وإن كله منظر لو غبت محدش هايهتم ولا يقول لك وحشتني؟ عمركً سمعت عنك كلام مالوش أي أساس من الصحة؟".

واستطردت: "عمرك لقيت ناس بيحاربوك ماشافوش منك غير كل خير؟ عمرك شفت التخلي من أقرب الناس ليك؟ ده اكتئاب ولا هى فعلا الآية اتقلبت في كل حاجة واللي مالوش أي قيمة واللي مش فاهم حاجة خالص هو اللي فوق والباقي تحت".

واستكملت: "عمرك حسيت إن ولاد الناس اللي بجد وولاد الاصول بقي بيتداس عليهم والركش بيحترموه عشان ركب عربية غالية ولا لبست شنطة براند؟.. عمرك وقعت لقيت نفسك بتتدبح من غير ما حد يسمعك ؟ .. عمرك حسيت إنك تعبت أوي أوي في شغلك وحققت كتير وماتقدرتش خالص وغيرك معملش حاجة وبيتكرم كل يوم؟ ليه بقت الدنيا بالمشقلب."

واختتمت ريهام سعيد منشورها قائلة: "معلش استحملوني هو غالبا اكتئاب وده جاي متأخر أوي بعد كل اللي بشوفه من الناس ومن الوسط العجيب اللي احنا فيه".



وفي سياق منفصل.. على عكس ما يعتقد الجميع، فاجأت الإعلامية ريهام سعيد كل الحاضرين في عزاء والد الفنانة ريم البارودي بحضورها لتقديم واجب العزاء لها رغم كل الخلافات والصراعات التى حدثت بينهما والقضايا المنظورة في المحاكم حتى وقتنا هذا.

وبهذا نهت ريهام سعيد الخلافات التي بينها وبين ريم جانبا، حيث لم يعقوها ذلك على تأدية واجب العزاء لها لتضرب بذلك أروع مثل في التسامي عن كل الضغائن الشخصية، وفي غالب الأمر يعد ذلك الموقف الإيجابي من ريهام سعيد تجاه البارودي بمثابة طي لصفحة خلافات الماضي وفتح صفحة جديدة ينتهى معاها كل الخلافات والقضايا بينهما.

ومن المعروف أن خلافا كبيرا كان قد وقع بين ريهام سعيد وريم البارودي، رغم الصداقة القوية التي كانت تجمع بينهما، وذلك بعد أن قامت الأولى برفع دعوى قضائية ضد الأخيرة بتهمة السب والقذف والطعن في الأعراض، واشتدت حدة الخلافات بين الطرفين لترد الأخيرة بقضية أخرى.

وكانت ريم البارودي، قد أعلنت في أغسطس الماضي تنازلها عن المحاضر التي حررتها في وقت سابق ضد ريهام سعيد، ودفع غرامة 20 ألف جنيه، لإنهاء النزاع والصراع المستمر بينهما، مؤكدة أنها ترغب في فتح صفحة جديدة مع الوسط الفني، إلا أن الخلاف اشتعل بينهما مجددا.

وأصرت ريهام سعيد على تعنتها في عدم طي صفحة الخلافات بينها وبين ريم، وإصرارها على المطالبة من خلال دعوى قضائية جديدة بتعويض يصل إلى مليون جنيه على إثر النزاع القضائي بينهما.

ودفع ذلك ريم البارودي في السير في طريق المحاكم ومطالبة الإعلامية ريهام سعيد بتعويض قدره 200 ألف جنيه، حيث كانت ذلك المحطة الأخيرة بينهما، قبل ظهور الأخيرة في عزاء والد ريم البارودي.