«ترجمات» ينظم دورات تدريبية متخصصة في الترجمة بأبو ظبي

 كتب: محمد بلال
 
«ترجمات» ينظم دورات تدريبية متخصصة في الترجمة بأبو ظبي

ينظم الأرشيف والمكتبة الوطنية بأبو ظبي في الإمارات، سلسلة من الدورات التدريبية في الترجمة، تستهدف موظفي الجهات الحكومية، وطلبة دراسات الترجمة في الجامعات، والمعنيين في قطاعات الترجمة.


 ويفتتح هذه السلسلة بدورة تدريبية عنوانها: (مقدمة في الترجمة التحريرية)، وتأتي هذه الدورات في إطار مشروعه الكبير (ترجمات)، وانطلاقاً من حرصه على إثراء أوساط الترجمة لما لها من أهمية كهمزة وصل بين الثقافات والحضارات، وكونها أحد أركان الإبداع الإنساني.


وستتواصل الدورات التدريبية في مجال الترجمة لتتناول مواضيع ذات أهمية كبيرة في الترجمات المتخصصة مثل: الترجمة الأدبية والتاريخية، والترجمة لأغراض إدارية، وأغراض تجارية، وأغراض قانونية ودبلوماسية، وترجمة النصوص الدينية، والنصوص العلمية والطبية، وكافة النصوص المتخصصة الأخرى، علاوة على الترجمة الآلية، والترجمة الفورية، وترجمة المؤتمرات وغيرها.

أقرأ أيضا:وزير الإسكان: «سكن لكل المصريين» من أنجح برامج السكن لمنخفضي...

وعن هذه الدورات التدريبية التي ستبدأ في 21 ديسمبر 2022 يقول السيد حمد الحميري مدير إدارة البحوث والخدمات المعرفية: يعمل الأرشيف والمكتبة الوطنية على تكامل منظومة الترجمة، ويوليها أهمية كبيرة بين مهامه الوطنية، فبعد أن اهتم بترجمة أبرز الإصدارات التي توثق جوانب من تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة وتراثها، من لغات عديدة إلى اللغة العربية، وترجم أبرز إصداراته إلى لغات حية أخرى، ونظم نسختين من المؤتمر الدولي للترجمة، يتوجه الأرشيف والمكتبة الوطنية إلى تنظيم دورات مكثفة ومتخصصة للترجمة، وهو يتطلع إلى إثراء معارف المترجمين اللغوية، وتوعيتهم بالجوانب النظرية والعملية في شؤون الترجمة الدقيقة التي من شأنها تمهيد الطريق الصحيحة والميسرة نحو المعارف والحضارات والثقافات العالمية.


وأضاف الحميري: إن توجه الأرشيف والمكتبة الوطنية نحو تنظيم هذه الدورات التدريبية يأتي بدعم الإدارة العليا لمشروع (ترجمات)، ولما يتمتع به خبراء الترجمة في الأرشيف والمكتبة الوطنية من مهارات لغوية وتجارب مميزة خلال مسيرتهم المهنية، ونتوقع إقبالاً مميزاً من الجمهور المستهدف للتسجيل في هذه الدورات المتخصصة التي تعدّ من الخدمات المميزة التي يسديها الأرشيف والمكتبة الوطنية لجمهوره. 


تجدر الإشارة إلى أن مدة كل دورة تدريبية أربعة أيام، وعدد الساعات أكثر من عشرين ساعة، وستركز الدورة التدريبية الأولى في تدريس قواعد وأساسيات الترجمة التحريرية بشكل عام من اللغة الإنجليزية إلى العربية وبالعكس، وستمهد لأنواع الترجمة المتخصصة الأخرى التي سوف تدرج في الدورات القادمة. 


ويدعو الأرشيف والمكتبة الوطنية الجهات الحكومية وغير الحكومية لترشيح من ترغب من منتسبيها من المترجمين، والموظفين العاملين في قطاعات الترجمة، أو الوظائف التي تتطلب خبرة ومهارة في الترجمة لحضور الدورة التدريبية الأولى، كما يدعو طلبة دراسات الترجمة وطلبة الجامعات الراغبين في حضور الدورة للترشح مباشرة للمشاركة فيها؛ علماً أن التسجيل يستدعي تقديم أوراقاً رسمية محددة، وسيتم تزويد المشاركين بشهادات إنجاز للحضور.


وستقام فعاليات الدورات التدريبية حضورياً داخل مبنى الأرشيف والمكتبة الوطنية في أبو ظبي، ويتولى التدريس في الدورة الأولى البروفيسور صديق جوهر خبير الترجمة في الأرشيف والمكتبة الوطنية، وسيتم الإعلان عن متطلبات التسجيل على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالأرشيف والمكتبة الوطنية.